اخبار محلية

عيادات العلاج الطبيعي بجامعة قناة السويس تستوعب ٣٠ مريضا في الساعة وتقدم خدماتها باسعار بسيطة للموطنين بور سعيد

/ السيد بكري................................... استمرارا للدور البارز الذى تقوم به جامعة قناة السويس فى خدمة المرضى المترددين عليها بإقليم القناة وسيناء بأسعار زهيدة وبخبرات عالية، سيتم افتتاح العيادات الخارجية بكلية العلاج الطبيعى بالجامعة خلال أيام، بعد الانتهاء من اختيار الهيكل الإدارى والفنى لمجمع العيادات، والانتهاء من المسطحات الخضراء المحيطة بالمجمع لتوفير أماكن انتظار خارج العيادات واستراحة للمرضى وذويهم، وأن تلك العيادات تمثل طوق نجاة للبسطاء ومحدودى الدخل، خاصة بعد انتشار الأمراض المرتبطة بالعظام والأعصاب، وارتفاع تكلفة علاجها بصورة كبيرة مؤخرا . يقول الدكتور ناصر مندور رئيس جامعة قناة السويس: إن كلية العلاج الطبيعى بدأت قوية بقرابة ٣٣ عضو هيئة تدريس، وهيئة معاونة، تم انتقاؤهم بمنتهى العناية للتدريس للدفعة الأولى لأحدث كليات القطاع الطبى بالجامعة، والتى تضم ١٣٣ طالبا وطالبة بجامعة قناة السويس، و٧٠ طالبا وطالبة بجامعة الإسماعيلية الجديدة الأهلية، وقد بدأت الكلية بـ ١٤ معيدا و١٢مدرسا مساعدا و٦ مدرسين و ١٤ إداريا ، ويكفى هذه العدد من أعضاء التدريس والإداريين لاحتياجات الكلية، بالإضافة إلى استقدام كادر تمريض للعيادات، وتكليف أخصائيين ممارسين للعلاج الطبيعى للعمل بمجمع العيادات الخارجية، والذى من المنتظر افتتاحه فى منتصف شهر فبراير -. ويضيف رئيس الجامعة ، أن العيادات تستقبل المواطنين من إقليم القناة وسيناء فور الافتتاح، وانها تحتوى على جميع المستلزمات العلاجية لمرضى العظام ، والأعصاب، والأطفال من ذوى الهمم، والتأهيل للمرضى ما بعد جراحات الحروق، وللسيدات قبل وبعد الولادة، وبعض جراحات الأورام، كما أن انضمام الأخصائيين جنبا إلى جنب مع فريق عمل الكلية من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، سيؤهل العيادات لتقديم أفضل مستوى من الخدمات باسعار بسيطة . وبدوره يشير الدكتور محمد سرحان عميد كلية العلاج الطبيعى بالجامعة ، الي أن الكلية تضم ٥ عيادات للعلاج الطبيعى لأمراض العظام وجراحاتها والتأهيل لما بعد الإصابات الرياضية، وللعلاج الطبيعى ووحدة التأهيل للأطفال من ذوى الهمم ، إلى جانب عيادة ومركز للعلاج الطبيعى للتأهيل لأمراض الأعصاب وجراحاتها، ووحدة تأهيل إصابات ما بعد الجلطات المخية والحبل الشوكى، بالإضافة إلى وحدة العلاج الطبيعى للتأهيل لما بعد جراحات السمنة والحروق والأورام ، ووحدة أخرى لتقييم وعلاج تشوهات العمود الفقرى، وتبلغ القوة الاستيعابية لمجمع العيادات ٣٠ مريضا فى الساعة، قد تم تجهيزها بالكامل بأحدث الأجهزة والمستلزمات،منها جهاز الموجات التصادمية، وجهاز الليزر البارد، وجهاز شد الفقرات الإلكترونى، وجهاز التحريك السلبي للمفاصل، فضلاً عن وحدة تمرينات علاجية لتأهيل الإصابات الرياضية وما بعد جراحات المفاصل، سواء زرع الأربطة مثل الرباط الصليبي الأمامي والخلفي أو غضاريف الكتف والحوض، بالإضافة إلى جهاز الـ R.F الأول من نوعه بمحافظة الإسماعيلية لعلاج الالتهابات المزمنة والأوتار وإصابات العضلات، وجهاز GAME READY، للتدريب مع الضغط لتأهيل ما بعد تغيير المفاصل، كما تضم وحدة العلاج الطبيعى للتأهيل ما بعد جراحات السمنة والحروق والأورام ، ووحدة أخرى لتقييم وعلاج تشوهات العمود الفقرى، كما يضم مجمع العيادات التدريبى الخدمى ٤ عيادات تخصصية وعيادتين للأطفال، وعيادتين أخريين للأعصاب، بالإضافة إلى عيادتين للعظام، وعيادة تغذية علاجية، كما أن الكلية بصدد إنشاء وحدة تأهيل للمسنين وما بعد جراحات القلب المفتوح . وعبر الأهالى عن سعادتهم بقرب موعد افتتاح العيادات، حيث يشير السيد حسن «موظف» إلى أن افتتاح كلية للعلاج الطبيعى بجامعة قناة السويس مع توفير جميع الخدمات الطبية لعلاج المرضى بها، يعد حدثا بارزا وسيعمل على خدمة الآلاف من المرضى والذين يعانون من أمراض العظام والأعصاب وكل ما يتعلق بها، وأن الافتتاح جاء فى وقته، نظرا لانتشار أمراض العظام والأعصاب بصورة كبيرة خلال الفترات الأخيرة، حتى بين أوساط الشباب، وذلك بسبب أسلوب الحياة الذى أثر على صحة المواطنين . ويؤكد محمد عبدالقوى موظف علي المعاش، أن العيادات الخارجية من المنتظر أن تقدم خدماتها الطبية بأسعار زهيدة لرفع العبء عن كاهل الأسر، وتنقذهم من سيطرة واستغلال العيادات والمراكز الطبية الخاصة التي تقدم نفس الخدمات، ولكن بأسعار مرتفعة جدا بصورة تتخطى قدرات معظم المواطنين خاصة ذوى الدخول المحدودة والمتوسطة، وتكون بذلك طوق النجاة لهم وترحمهم من التكلفة المرتفعة للعلاج والجلسات الخاصة بالعلاج الطبيعى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى